الوصية رقم 01 : للبنين والبنات والمسلميـن والناس.

 


أعوذ بالله من الشيطان الرجيم
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وآله وصحبه ومن ولاه
إخواني المسلمين أبنائي بناتي... أيها الناس:
أوصيكم ونفسي بتقوى الله.

أيها المسلمون أيتها المسلمات أقيموا الصلاة وآتوا الزكاة وصوموا رمضان وحجوا إلى بيت الله الحرام لمن استطاع منكم إلى ذلك سبيلا...
وانهوا عن الفحشاءِ والمنكر وردُّوا المظالم عن أنفسكم وآبائكم وأبنائكم إن كان ذلك في وسعكم، مكتفين بما اكتسبت أيمانكم حلالا طيِّبا ...
وافوا بعهد الله إذا عاهدتم ولا تنابزوا بالألقاب.

تحابوا في الله وكونوا عباد الله إخوانا. وانسوا ما يفـرق بينكم وعودوا إلى رشدكم
وليكف المبتدعة منكم عن سب صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم والدّين والمساس بأعراض أمهات المسلمين زوجاته ...

كونوا يدا واحدة
ولا تفرّقوا في وقت كثرت فيه التكتلات من حولكم وأصبحتم كاللقمة الشهية يودُّ الملحدون والصهائنة أعداء الله أن يلتهموكم التهاما.

أيها الناس من الذين لا يؤمنون
بالله ولا برسله ولا بمحمد صلى الله عليه وسلم وهم في نفس الوقت ينبذون الصهائنة ولربما حتى المسلمين
لما علموه من المبتدعة من معتقدات فاسدة شوّهت الإسلام. وهم يبحثون عن الحقيقة بجدّ ...

أُلفت انتباههم ذكورا وإناثا
أن تدرسوا الإسلام من منابعه عن الإئمة الأربة رضي الله عنهم وأرضاهم، أئمة السنة الحقيقيون، وهم على التوالي: مالك وأحمد والشافعي وأبو حنيفة...
أرجو أن يبدأوا بدراسة ما ألفه مالك ابن أنس لإقامة مذهبه، ثم الشافعي ثم أحمد ثم أبو حنيفة.
ثم إذا أرادوا أن يقرءوا عن الوهابية أو الشيعة وخاصة الصفوية منهم حتى يتبيّن لهم زيفهم فيجتنبون عقائدهم ...
فيلتفون حول ما هو صالح للديـن والعباد وهو مذهب الأئمة الأربع وهو منهج السلف الصالح الحق. والله أعلم وهو يهدي السبيل.

أخوكم الفقير لله: طيب دهليس
آفلو: 07/02/2014

لا يـــوجد سوء تفاهم بين: إســـرائيل و إيـــران و الولايات المتحدة الأمريكية
 

 

 

 

Aucune note. Soyez le premier à attribuer une note !

Ajouter un commentaire

Vous utilisez un logiciel de type AdBlock, qui bloque le service de captchas publicitaires utilisé sur ce site. Pour pouvoir envoyer votre message, désactivez Adblock.

Créer un site gratuit avec e-monsite - Signaler un contenu illicite sur ce site

×